رابط الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

البترول.. أحلام عريضة تنتظر «بدوى»

281

صلاح النصيرى

أحلام عريضة تنتظر د. كريم بدوى وزير البترول والثروة المعدنية الجديد، وتأتى الأحلام اتساقا مع التطلع الواعى للمستقبل والبناء على النجاحات التى تحققت.

 وإضافة نجاحات جديدة.

د. كريم بدوى تنتظره العديد من الملفات الهامة فى هذا القطاع الحيوى الذى يضيف للاقتصاد الوطنى.

الوزير الجديد يستهدف العمل فى ظل برنامج حكومى جديد يستهدف مواصلة مسار الإصلاح الاقتصادى، مع التركيز على جذب وزيادة الاستثمارات المحلية والخارجية، وتشجيع نمو القطاع الخاص، وبذل كل الجهد لمزيد من التطوير الشامل للأداء الاقتصادى للدولة فى جميع القطاعات، وفى مقدمتها قطاعا البترول والتعدين.

ملفات الوزير الجديدة تضمن العمل على زيادة الإنتاج المحلى من الثروة البترولية (الزيت الخام والغاز الطبيعى) من خلال الإسراع بعمليات تنمية الآبار الجديدة المكتشفة ووضعها على خريطة الإنتاج وكذا تكثيف أعمال البحث والاستكشاف فى مناطق مصر البرية والبحرية.

– جذب المزيد من الاستثمارات الجديدة فى مجال البحث والاستكشاف والطاقات الجديدة كالهيدروجين.

– المزيد من تأمين واستدامة إمدادات الوقود للسوق المحلية.

– دعم جهود التحول الطاقى وتنويع مصادر الطاقة المستخدمة فى مصر .

– استكمال المشروعات الكبرى فى مجال التكرير مثل مشروع تعظيم إنتاج السولار بأسيوط (أنوبك) وميدور .

– التسويق للمزيد من الفرص الاستثمارية للبحث عن البترول والغاز وإنتاجه باستخدام التقنيات الرقمية وتوفير وتيسير الإجراءات المحفزة لزيادة الاستثمارات فى هذا المجال.

– الاستثمار فى مشروعات تعظيم القيمة المضافة من الموارد البترولية والغاز ممثلة فى صناعة البتروكيماويات والتوسع فى إضافة حلقات جديدة من المنتجات البتروكيماوية عالية القيمة التى تعد أساساً لقيام صناعات أخرى.

– دعم جهود التحول الرقمى لتحقيق الحوكمة وسرعة تداول البيانات لدعم اتخاذ القرار.

– المزيد من تشجيع القطاع الخاص على تعظيم مشاركته مع قطاعى البترول والتعدين.

– المزيد من تأهيل وتطوير الكوادر البترولية وبناء القيادات.

– الالتزام بتطبيق أدق معايير السلامة والحماية فى منظومة صناعة البترول والغاز.

– دعم الدور المصرى كمركز إقليمى لتداول وتجارة الطاقة فى المنطقة والاستمرار فى الدور الذى تلعبه مصر كمركز رئيسى فى كل من أفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة البحر الأبيض المتوسط واستمرارها مصدراً رئيسياً للمواهب فى مجال البترول والغاز .

– تعظيم الدور المجتمعى لأنشطة قطاع البترول والغاز فى تنمية المجتمعات المحيطة بمناطق العمل البترولى.

– العمل على زيادة تمكين قطاع الثروة المعدنية وفاعليته فى دعم الاقتصاد القومى، واستثمار ما حققه من تقدم فى الإسراع بتنفيذ خطوات إصلاحية أكبر.